علاج طبيعي للباركنسون

يبحث كثيرون عن علاج طبيعي للباركنسون ، لتحسين حياة المرضى المصابين به.. من ناحية أخرى، نعلم اليوم أن التعايش مع مرض باركنسون لا يعدُّ أمراً يسيراً، لكونه مرضاً مزمناً. فمع تطور مرض الباركنسون، تزداد أعراضه سوءاً كلما تقدم المرض أكثر.

تقرؤون في هذا المقال:
1- هل يوجد علاج طبيعي للباركنسون ؟
2- الحياة المهنية عند مرضى باركنسون
3- قيادة السيارة عند مرضى باركنسون
4- العلاقة الزوجية لدى مرضى باركنسون
5- الرياضة في حياة مرضى باركنسون
6- تغذية مرضى باركنسون

 

هل يوجد علاج طبيعي للباركنسون ؟

مرض باركنسون موضوع متشعب، حيث تشمل أعراضه أعراضاً حركية، تؤثر على حركة الجسم. وبالمثل، فهناك أعراض أخرى غير حركية تشمل الاكتئاب، اضطرابات النوم، والاضطرابات الإدراكية مثل الخرف وضعف الذاكرة.

بالطبع، تؤثر الأعراض في مرض باركنسون بشكل كبير على نوعية حياة المريض، وحياة عائلته أيضاً. وعلى الرغم من أن مرض باركنسون بحد ذاته ليس له علاج نهائي لإيقاف تقدم المرض، إلاّ أن اتباع بعض النصائح الهامة، يعدّ بمثابة علاج طبيعي للباركنسون .

إنَّ المثابرة على أخذ الأدوية في موعدها، ومباشرة نظام حياة صحي، بحسب تعليمات الطبيب، من المرجح أن يغير حياة المريض وذويه بشكل كبير للأفضل. كما يساعد مريض باركنسون على التمتع بحياته.

الحياة المهنية عند مرضى الشلل الرعاش

في الواقع، إن تشخيص المريض بداء الرعاش (باركنسون)، لا يعني انتهاء حياته المهنية، وغالباً لا يؤثر رعاش خفيف في اليد اليسرى مثلاً، على أداء مهام العمل..

كيفية التعامل مع مريض الباركنسون
كيفية التعامل مع مريض الباركنسون

فحب المريض لعمله، وشغفه به، وثقته بإنتاجيته، كل ذلك كفيلٌ بدفع المريض لمواصلة عمله وإنتاجه على النحو الأمثل. ينصح أخصائيو الأعصاب معظم مرضي باركنسون، بمواصلة حياتهم المهنية لأطول مدة ممكنة، والتزامٌ المريضِ بالأدوية التي وصفها له الطبيب، يجعل ذلك ممكناً.

باركنسون والقيادة

إن مجرد تشخيص المريض بداء باركينسون، لا يعني عدم قدرته على قيادة السيارة بشكل مستقل. فبإمكان معظم مرضى باركنسون القيادة خلال السنوات الأولى من ظهور المرض، بالتوافق مع إرشادات الطبيب.

بالرغم من ذلك، يؤثر بطء الحركة، والرعاش الشديد، على قدرة بعض مرضى الباركنسون على القيادة، وفي بعض الأحيان، قد تؤثر علاجات مرض باركنسون، على قدرة المريض على قيادة السيارة بشكل جيد.

العلاقة الزوجية عند مريض الباركنسون

لا يجب أن يكون مرض باركنسون عائقاً، يحول بين المصاب ومواصلة علاقة زوجية متزنة.  قد تكون الرغبة الجنسية أقل لدى مرضى باركنسون، وربما يرجع السبب وراء ذلك، إلى القلق والتوتر، الذي يصاحب التشخيص بهذا المرض..

لكن مع الوقت، يتعلم المريض تقبل مرضه، والتعايش معه. أحياناً، يمثّل مرضُ باركينسون سبباً لتعب أو إجهاد غير مفسرين، ما قد يؤثر سلباً على الرغبة الزوجية.

إنّ إعطاء الأولوية للفترات التي يشعر فيها المريض بالراحة والاسترخاء، يساعد على الحفاظ على حياة زوجية صحية.

التمارين الرياضية في ظل مرض باركينسون

المواظبة على ممارسة الرياضة، و تمارين الشلل الرعاش ، يُسهم في تحسين حركة ولياقة المريض على المدى الطويل. يمكن لمرضى شلل الرعاش، أن يمارسوا رياضات مفيدة وممتعة مثل السباحة، المشي، ركوب الدراجات، الرقص، وغيرها…

تساعد تلك التمارين الرياضية، على تحسين الحركة والاتزان أيضاً، وفقاً لما بينته دراسات علمية عديدة.

علاج طبيعي للباركنسون في الغذاء

لم يثبت علاج مرض الباركنسون بالأعشاب علمياً، وليس ثمة نمط غذائي مخصص لمرضى باركنسون، لكن على وجه العموم، يَنصحُ جميع خبراء تغذية مرضى الباركنسون، بنظام غذاء صحي متوازن، كبديل حقيقي عن علاج مرض الرعاش طبيعيا .

على سبيل المثال، بتناول الفواكه والخضار يومياً، يتفادى الشخص أعراض الإمساك؛ لاحتواء هذه الأطعمة على كمية عالية من الألياف.

تغذية مرضى الباركنسون
تغذية مرضى الباركنسون

وفي سُبُلِ تغذية مريض الشلل الرعاش ، ينصح اختصاصيو التغذية بتناول كميات وفيرة من المياه لتجنب الجفاف. كما أن الماء يقلل من تصلب وتقلص العضلات.

 

ختاماً، نجد أن التعامل مع مرض باركنسون بإيجابية، والإقبال على ممارسة الأنشطة الحياتية، واتباع نمط غذائي صحي، وأسلوب حياة سليم؛ فضلاً عن كيفية التعامل مع مريض الباركنسون بصورة تلقائية وداعمة.. كلها عوامل تساعد مريض باركنسون على التعايش مع المرض، وعيش حياته بشكل أقرب للطبيعي.

 

المصادر: باركنسون أستراليا + المؤسسة الأمريكية لمرض باركنسون.