عند تشخيص حالة أحد الأشخاص المقربين منك بصفته مريض الباركنسون ، ستبدأ ولا شك بمشاهدة تلك الأثار التي تتركها اعراض باركنسون على المريض، من بطء في الحركة، ورعاش، وتصلُّب في الأطراف، وأثر ذلك على حياة مريضك، حيث تصبح هذه الأمور جزءاً من حياتك وحياته. وعادة ما تزداد الأمور سوءاً مع تطور المرض.

تقرؤون في هذا المقال:

1- العناية والنظافة الشخصية بمرضى باركنسون

2- كيفية مساعدة مريض الباركنسون في ارتداء ملابسه

3- نصائح مهمة لمساعدة مريض الباركنسون في تناول الطعام

 

يحتاج مريض باركنسون للعناية والمتابعة المستمرة من عائلته والدائرة الاجتماعية المحيطة به. للمحافظة على نشاطه الاجتماعي وصحته النفسية، وبالتالي جودة حياته العملية. حيث يتوجب عليك مساعدة مريضك في بعض نشاطاته اليومية. وأحياناً أخرى سيكون عليك إعطاء مريضك الوقت الكافي حتى يقوم بخدمة نفسه بنفسه، ولو استغرق ذلك بعض الوقت.

ولذلك سنذكر في السطور التالية أمثلة على بعض النشاطات اليومية لمريضك، وكيفية التعامل معها بشكل مثالي.

العناية والنظافة الشخصية بمرضى باركنسون

يمكنك مساعدة مريضك بشكل كبير في هذا المجال. حيث يمكن أن تجعل مريضك يستخدم فرشاة أسنان كهربائية، أو ماكينة حلاقة كهربائية، إن كانت يداه تعاني من تصلُّب. لأن هذا يسهِّل كثيراً من مهمام مريضك، كما يعطيه فرصة الاعتماد على نفسه، والتي يكون لها أثر إيجابي على صحته النفسية.

مرضى باركنسون
مرضى باركنسون

عند استحمام مريض الباركنسون يُنصح باستخدام (الدوش) بدلاً عن استخدام أحواض الاستحمام، والتي تعرِّض المريض لخطر السقوط بشكل أكبر. واحرص على وجود مقبض معدني أو مُتكئٍ يمكن للمريض أن يستعين به متجنباً خطر السقوط.

كيفية مساعدة مريض الباركنسون في ارتداء ملابسه

اجعل مريض الباركنسون يعتمد على نفسه قدر الإمكان، واقترح عليه أن يرتدي ملابسه جالساً ليتجنب السقوط، كما أن ارتداء الملابس ابتداء من الجهة الأكثر أعراضاً ثم الجهة الأقل أعراضاً يسهِّل على المريض ارتداء ملابسه.

كما بنصح الأطباء أيضاً بتجنب الملابس ذات الأزرار قدر الإمكان، أو استبدال الأزرار بالأشرطة اللاصقة (الفيلكرو).

يمكنك أيضاً مساعدة مريضك بالتحضير المسبق لملابسه وترتيبها بحسب الترتيب الذي سيرتديه.

نصائح مهمة لمساعدة مريض الباركنسون في تناول الطعام

في مرضى باركنسون، يُنصح بتناول الطعام الغني بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضار. وذلك لتجنب حالات الإمساك في المعدة الذي يعدُّ مرضى الباركنسون أكثر عرضة له عادةً.

مرضى باركنسون
مرضى باركنسون

كما ينصح أيضاً بحمية غذائية غنية بالكالسيوم للوقاية من هشاشة العظام. وذلك لأن مريض الباركنسون يكون أكثر عرضة للسقوط من غيره من المرضى المشابهين في السنِّ والظروف الصحية.

ننصح أيضاً بتجنب تناول الطعام مع دواء ليفودوبا في الوقت نفسه، وذلك بسبب أن هذا الدواء يحتاج لمعدة فارغة لضمان الامتصاص الأمثل، حيث تعيق البروتينات امتصاص هذا الدواء عادةً.

كما ينصح الخبراء أيضاً بتناول الأطعمة الرطبة والطرية، خصوصاً في المرضى الذين يعانون من صعوبات في البلع أثناء الطعام.

وختاماً، فان العناية بمرضى باركنسون تتطلب صبراً كبيراً، وفهماً لأعراض وعلامات المرض. بالإضافة لمعرفة أهمية تناول الأدوية المختلفة في مواعيدها. وهذا الأمر قد يكون صعباً في بداية الأمر. فقد يحتاج الشخص الذي يعتني بالمريض من عائلته مساعدةً من قِبل شخص متخصص ومحترف لتقديم الرعاية المثالية لمريضه.

المصادر: الجمعية الأمريكية لمرض باركنسون + APDA + WebMD + مؤسسة باركنسون