علاج باركنسون

عند الحديث عن تطور مرض الباركنسون ، فإننا نشير إلى هذا المرض بوصفه اضطراباً في الدماغ، يؤثر على الحركة، وفي مراحل متأخرة منه، ربما ينعكس أثره على التفكير والإدراك أيضاً.

فلو أصاب الباركينسون شخصاً عزيزاً عليك، لابدَّ أنك ستسأل عن سير وتطور مرض الباركنسون في المستقبل القريب والبعيد.. كما ستسأل عن الحياة التي من المتوقع أن يعيشها مريض الباركنسون بعد التشخيص.

تقرؤون في هذا المقال:

1- هل باركنسون يسبب الوفاة ؟
2- كم يعيش مريض باركنسون ؟
3- تطور مرض الباركنسون أثناء رحلة العلاج
4- دور العلاج الدوائي بالسيطرة على أعراض باركنسون

 

هل باركنسون يسبب الوفاة ؟

في سياق الإجابة عن تساؤل: هل شلل الرعاش يؤدي الي الوفاة ؟ ذكرت دراسات علمية: أن مريض باركنسون يعيش تقريباً عدد السنين نفسها، التي يعيشها نظيره غير المصاب بباركنسون..

كم يعيش مريض باركنسون ؟

على الرغم من ذلك، فإن بعض المضاعفات المتعلقة بالمرض، قد تقلل من متوسط السنوات المتوقع أن يعيشها مريض داء باركنسون، بحوالي عام أو عامين.

تطور مرض الباركنسون
تطور مرض الباركنسون

تطور مرض الباركنسون أثناء رحلة العلاج

تتصاعد حدة الأعراض لدى مريض باركنسون تدريجياً، على امتداد فترة متوسطها 15 عاماً، بعد بداية الأعراض. ولابدَّ من التنويه هنا، عن صعوبة توقع تسارع الأعراض من مريضٍ لآخر، بسبب اختلاف سيرورة المرض، بين المصابين به..

فبعض المرضى قد لا يعانون من إعاقة كبيرة بعد 20 عاماً من بدء الأعراض، في حين أن مرضى آخرين قد يعانون إعاقة جسيمة بعد 10 سنوات فحسب!

لكنّ العلماء في الأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب، قد لاحظوا بعض الملامح العامة، والأعراض، التي ربما تُسْهم بتشكيل تصور مبدئي، حول سرعة تفاقم الأعراض المتوقعة مستقبلاً لدى المريض. وفي السطور التالية بعض الأمثلة على ذلك:

  • إن ظهور مرض باركنسون بعمرٍ متأخر، وبدء أعراض التصلب وبطء الحركة في بداية المرض، يدلاَّن على احتمالية تطورٍ أسرع للأعراض الحركية. كما يُنبئ ذلك بظهورٍ مبكرٍ للأعراض الإدراكية، مثل الخرف.
تطور مرض الباركنسون عند مريض الباركنسون
تطور مرض الباركنسون عند مريض الباركنسون
  • في حين أن المرضى الذين يعانون من رعاش فقط، في بدايات مرض الباركنسون، يُتوقع لهم معدل أبطأ لتفاقم الأعراض.
شلل الرعاش
شلل الرعاش
  • إذا كان المريض ذكراً، مصاباً بأمراض أخرى غير شلل الرعاش، ويشكو صعوبات في الاتزان والمشي، فإن ذلك يَشِي بتطور أسرع للأعراض الحركية.
  • ظهور المرض في سنٍ متأخر، مصحوباً بخرف، وضعف في الاستجابة للعلاجات الدوائية، يُنذر بتطورٍ أسرع في مرض الرعاش، ومن المتوقع في هذه الحالة، أن يكون معدل سنوات الحياة أقل.
هل باركنسون يسبب الوفاة
هل باركنسون يسبب الوفاة

دور علاج باركنسون الدوائي بالسيطرة على المرض

عند البحث عن اسماء ادوية لعلاج الشلل الرعاش، نجد دواء ليفودوبا (levodopa) على رأس القائمة؛ وهو الدواء الذي يستخدم بشكل رئيس بين ادوية الشلل الرعاش.

وقبل ظهور علاج باركنسون المعروف باسم: ليفودوبا levodopa – افضل دواء الشلل الرعاش – كان المرض يتسبب بإعاقة شديدة، أو حتى الوفاة! وذلك لدى ما يقرب من 25% من مرضى باركنسون خلال 5 سنوات من التشخيص. وحوالي 89% خلال 15 عاماً من التشخيص..

وعقب ظهور دواء ليفودوبا، هبطت معدلات الوفاة بنسبة 50%. وصارت الإجابة الأكثر واقعية وعلمية عن سؤال مثل: هل مرض الباركنسون مميت ؟ هي: لا.

هل مرض الباركنسون مميت
هل مرض الباركنسون مميت

في الحقيقة، يعزو بعض العلماء انخفاض معدل الوفيات لدى المرضى الذين يستخدمون علاج باركنسون هذا، إلى أن ليفودوبا يخفف أعراض المرض، وبالتالي يقلِّل المضاعفات التي يمكن أن تحصل نتيجةً لتلك الأعراض، مثل السقوط المتكرر وغيره.

فحتى اللحظة، لم يثبت أنَّ أيّاً من ادوية الباركنسون بما فيها ليفودوبا، يقلل من تسارع موت الخلايا العصبية المفرزة للدوبامين، وهو السبب الأصلي وراء تطور وتفاقم المرض.

 

المصادر: Med Scape + Up To Date