هل مرض باركنسون وراثي

هل مرض باركنسون وراثي ؟ هاجس من الشكوك يصيب بعض الأشخاص حول احتمالية إصابتهم بالمرض، نظراً لإصابة ذويهم به. ولغاية اليوم لم يستطع العلماء تحديد سبب واضح للإصابة بمرض باركنسون، ولكن الاعتقاد السائد أن السبب وراء داء باركنسون هو خليط بين أسباب جينية، ومؤثرات أخرى متعلقة بالبيئة المحيطة بالشخص.

تقرؤون في هذا المقال:

1- هل مرض باركنسون وراثي وينتقل عبر الجينات؟

2- ما هي الجينات، وما حقيقة ارتباطها بمرض الباركنسون؟

3- كم عدد حالات باركنسون التي يكون سببها وراثياً؟

 

ما زال السؤال حول إصابة بعض الأشخاص بداء باركنسون وعدم إصابة آخرين، سؤالاً يحيّر العلماء. وهو ما يثير لديهم كثيراً من الأسئلة حول هذا الأمر.

هل مرض باركنسون وراثي وينتقل عبر الجينات؟

بشكل عام، لا يعدُّ داء باركنسون ( شلل الرعاش ) مرضاً جينياً وراثياً. ولكن ظهور هذا المرض لدى بعض الأشخاص في سنٍّ مبكرة يزيد من احتمالية وجود عوامل جينية تُسبب هذا المرض.

بالاضافة إلى ذلك. فإن وجود بعض المرضى في عائلة واحدة يعاني عدد من أفرادها من مرض باركنسون، يزيد من احتمالية ظهور المرض لدى بعض أفراد تلك العائلة. وإنَّ كون الشخص المصاب قريب من الدرجة الأولى، كالأخ الشقيق أو الأب والأم، قد يزيد من خطر الإصابة بباركنسون بنسبة تصل إلى 3%.

على العموم، لا يعني هذا الأمر انتقال المرض بشكل قاطع أو مؤكَّد من الأبوين إلى الأبناء، كما هو الحال في بعض الأمراض الوراثية المنقولة نتيجة طفرة في جين واحد. مثل: الأنيميا المنجلية، والثلاسيميا وغيرهما… فهذا لا يحصل في مرضى باركنسون إلا في حالات نادرة.

سبب باركنسون
سبب باركنسون

ما هي الجينات؟ وما حقيقة ارتباط مرض الباركنسون بها؟

يمتلك كل إنسان ما يزيد عن 20 ألف جين، تشكل بمجملها ما يسمى بالجينوم، وهو المادة الوراثية التي بموجبها تحدَّد مواصفات كل جزء أو جهاز من أجهزة جسم الكائن الحيّ، سواء على مستوى الخلية الواحدة أو على مستوى الكائن شكلاً ووظيفةً، فالفروق البسيطة في الجينات بين شخص وآخر تصنع الفروق الفردية بين الناس.

وكما هو معروف، يكون مصدر نصف تلك الجينات في الشخص من والده، ونصفها الثاني من أمه.. وعند حدوث خلل في جين من الجينات يسمى ذلك بالطفرة. وبحسب مكان هذا الجين ووظيفته قد يظهر هذا الخلل على شكل الكائن الحي أو على وظيفة بعض البروتينات. وقد يكون ذلك سبباً لحصول خلل في وظائف الجسم، مما يؤدي لظهور بعض الأمراض المرتبطة بهذا الجين. ومن أشهر الأمثلة على هذه الأمراض: الثلاسيميا (فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط).

ومع ذلك، فإن الأمراض الجينية المرتبطة بجين واحد هي قليلة جداً. فمعظم الأمراض الشائعة هي عبارة عن خليط بين عدد كبير من الجينات والظروف البيئية التي يعيشها الشخص، ونمط حياته وغذائه، والعديد من العوامل الأخرى.

مرضى باركنسون
مرضى باركنسون

كم عدد حالات باركنسون التي يكون سببها وراثياً؟

من النادر جداً أن يكون سبب مرض الرعاش باركنسون جينياً. على الرغم من ذلك تم اكتشاف حدوث هذا الأمر في بعض الأحيان نتيجة وجود طفرات نادرة في جينات معينة. حيث يظهر مرض باركنسون مبكراً لدى تلك الفئة من المرضى.

وتكون هذه الطفرة في بعض الجينات مثل: α-Synuclein، PINK1، DJ-1، ATP13A2، FBXO7، وغيرها من الجينات التي تعرِّض مريض باركنسون للإصابة بمرض باركنسون في سنٍّ مبكرة.

كما أن بعض الفروقات في جينات أخرى قد تزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون. وهي أكثر شيوعاً، ولكن أثرها ليس مباشراً وقوياً. وأشهر مثال على ذلك وجود اختلاف معيَّن في جين GBA، والذي يزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون ومضاعفاته.

المصادر: مؤسسة باركنسون البريطانية + جمعية باركنسون الأمريكية