هل مرض الشلل الرعاش خطير على الصحة النفسية

هل مرض الشلل الرعاش خطير على صحة الجسم والنفس؟ واحد من تساؤلات عدة، متداولة عن مدى خطورة مرض باركنسون، نجيب عنها في الأسطر القادمة.

بداية وقبل كل شيء، نتعرض لتعريف الصحة النفسية: هي صحة الإنسان من الناحية العقلية، والعاطفية، والاجتماعية.. وعندما يصاب إنسان بمرض باركنسون، فليس بمستغرب أن يعاني بعض المشاكل النفسية والعقلية أيضاً، مثل الاكتئاب..

تقرؤون في هذا المقال:

1- الأعراض النفسية لمرض باركنسون.

2- الخرف لدى مرضى باركنسون.

3- الاكتئاب عند مريض باركنسون. 

4- الفصام في مرض باركينسون.

5- القلق ومرض باركنسون.

 

الباركنسون اعراضه النفسية

لمرض باركنسون اعراض نفسية شائعة، فأكثر من 60% من المرضى المصابين به، يعانون مشكلة نفسية واحدة على الأقل..

ومعظم المشاكل النفسية التي تظهر عند مرضى باركنسون، يكون منشؤها من مرض باركنسون نفسه. مثل الاكتئاب، التوتر، اللامبالاة، والمشاكل الإدراكية، التي قد تزيد وتتقدم بمرور الزمن، تماماً كما تزداد الأعراض الحركية بتقدم المرض.

الباركنسون اعراضه النفسية
الباركنسون اعراضه النفسية

الخرف | من اعراض مرض الباركنسون

الخرف أيضاً هو أحد الأعراض التي قد تصاحب مرض الشلل الرعاشي أو باركنسون، بنسبة تتراوح بين 10-40% من المرضى.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر العديد من المشاكل العقلية والنفسية، نتيجة للعلاجات الدوائية التي توصف للمريض، وقد تكون على شكل:

  • مشاكل في النوم.
  • كوابيس.
  • هلوسة بصرية.
  • تشوش ذهني، أو كما يصفها بعضهم بقوله باركنسون الزهايمر .

الاكتئاب عند مرضى باركنسون

الاكتئاب: هو أحد الاضطرابات المتعلقة بالمزاج. وقد يصفها المريض بأنها إحساس بالحزن، الغضب، أو الخسارة.. الأمر الذي يؤثر سلباً على حياة الفرد ونشاطاته اليومية.

وهو أحد الأعراض الشائعة، عند مرضى باركنسون. وقد يظهر الاكتئاب قبل سنوات من بدء ظهور الأعراض الحركية للمرض.

في الاكتئاب، يعاني المريض من جميع أو بعض الأعراض التالية باستمرار، لمدة تزيد عن أسبوعين، وهذه الأعراض تشمل:

  • شعور بالحزن.
  • فقدان البهجة من ممارسة نشاطات كان يفضلها سابقاً.
  • تغير في الشهية.
  • أرق، أو فرط في النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  • شعور بالإرهاق المستمر، وانعدام الطاقة.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • التفكير في الموت أو الانتحار.

في حال وجود تلك الأعراض، أو أحدها، عند مريض باركنسون، يتوجب عليه مراجعة طبيبه الأخصائي، وأيضا الطبيب النفسي.

يعمل الطبيب النفسي على معالجة الاكتئاب بالأدوية، وأيضاً عبر جلسات العلاج النفسي (العلاج السلوكي المعرفي).. حيث تتضافر نتائج كل من الأدوية، وجلسات العلاج النفسي معاً، لتحسين تلك الأعراض.

الفصام والهلاوس | هل مرض الشلل الرعاش خطير ؟

يُعرِّف الخبراء الفصام: على أنه اضطراب في الفكر، والإدراك؛ يفقد فيها المريضُ الاتصالَ بالواقع. وتحدث مثل هذه المشاكل لدى ما نسبته 20-40% من مرضى باركنسون، الذين يتعاطون علاجاً دوائياً لمرض باركنسون.

السبب وراء تلك الأعراض ليس واضحاً تماماً حتى اللحظة، لكنّ بعض الأدوية التي تُوصف لمرضى باركنسون، ربما تزيد نسبة الإصابة بمثل تلك الاضطرابات.. لاسيما لدى المرضى الأكثر عرضة، أو أولئك الذين سبق لهم التعرض لمثل هذه المشكلات.

القلق عند مرضى باركنسون | هل مرض الشلل الرعاش خطير
القلق عند مرضى باركنسون | هل مرض الشلل الرعاش خطير ؟

يظهر الفصام لدى مرضى باركنسون، على شكل هلوسات بصرية غالباً، تزداد حدتها بتقدم المرض، وقد تترافق تلك الهلاوس، مع بعض الأوهام، والأفكار غير العقلانية.

اضطرابات القلق لدى مرضى الباركنسون

القلق هو أحد الأعراض غير الحركية المرتبطة بمرض باركنسون، حيث يعتبر جزءاً لا يتجزَّأ من المرض، وليس مجرد ردة فعل للمريض لمعرفته بتشخيص داء باركنسون لديه..حيث يسبب مرض باركنسون، تغيرات في كيمياء الدماغ، قد تكون سبباً لاضطرابات القلق والتوتر.

إحصائياً، يعاني مريضان بين كل 5 مرضى مصابين بمرض الباركنسون، من مثل تلك الأعراض، التي تشمل: التوتر، والقلق غير المبرر، وأحياناً نوبات هلع، أو تجنب التواصل مع الناس.

 

كان هذا عرضاً وافياً لموضوع الصحة النفسية لدى مرضى الباركنسون، حاولنا فيه أن نبسط الإجابة بالتفصيل عن أسئلة مثل هل مرض الشلل الرعاش خطير ؟ لاسيما على الصحة النفسية، وما قد يسببه مرض الباركنسون من أعراض ومشكلات نفسية.

 

المصادر: مجلة  GMالطبية + WebMD  + Medscape.